مــــنـتـــدى الـستار
أهلا و سهلا بكم نرجو من حضرتكم التشرف بالدخول أو بالتسجيل و ستجدون كل تحتاجونه في منتدى الستار

E = mc² .. المعادلة التي غيـَّرت العالم! (I)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

E = mc² .. المعادلة التي غيـَّرت العالم! (I)

مُساهمة من طرف islam4 في الإثنين 16 فبراير 2009, 5:56 pm

“E = mc² .. المعادلة التي غيـَّرت العالم! (I)”
ما ستقرأونه في هذه التدوينة هي قصة حقيقية يجهلها الكثير.. قصة أقرب ما تكون إلى قصص الخيال العلمي و أفلام السرد الدرامي التي قد لا نصدقها في كثير من الأحيان!
سأرويها عليكم.. و لكم حرية التأكد منها بالطبع..

ألبرت آينشتاين.. العالـِم الأسطورة.. و الذي يُـعد رمزا للعلم في العصر الحديث.. هو محور تدوينتي اليوم و غدا..
فهذا العالِـم الجهبذ و الذي ولد في ألمانيا و نشأ فيها (و سويسرا).. قبل أن يهرب منها إلى الولايات المتحدة الأمريكية إبان حكم النازيين و إضطهاد اليهود.. لم يكن يعرف أبدا أنه سيكون سببا رئيسا في أحداث مرعبة ستهز العالم ليصبح بعدها عالما آخر و مختلف تماما!

ألبرت آينشتاين في صورة ألتقطت في العام 1921م

في العام 1905م، و عندما كان ألبرت باحثا في علوم الفيزياء في ألمانيا، توصل إلى نظرية “عبقرية” بكل ما تحمله هذه الكلمة من معاني.. و قام بإثباتها إثباتا رياضيا لا يرقى إليه شك..
ففي ورقة بحثية أصدرها في نفس العام و تحت عنوان (Ist die Trägheit eines Körpers von seinem Energieinhalt abhängig؟) و تعني باللغة العربية (هل تعتمد كينونة الجسم على ما يحويه من طاقة؟)..
في هذة الورقة العلمية أكد آينشتاين أن الطاقة و الكتلة هما شئ واحد!!
نعم.. الكتلة و الطاقة.. هما شئ واحد
!
يمكن لأي كتله أن تتحول إلى طاقة، و لأي طاقة أن تتحول إلى كتلة!
كما أن أي كتلة كانت في الأساس طاقة أو العكس!
فكروا بالأمر جيدا.. ربما تقتنعون!

لكن يبقى السؤال.. ان كان بمقدورنا تحويل الكتلة إلى طاقة.. فكم حجم هذه الطاقة؟
و الإجابة.. مذهلة!!
فبعد دراسات علمية متعددة قام بها علماء آخرون.. تبين ان الطاقة التي يمكن استخراجها من أي جسم “مهما صغر حجمه” هي طاقة هائلة جدا!
إليكم هذه المعادلة:

E = m c ²


المعادلة تنص على أن طاقة أي جسم تساوي مقدار ضرب كتلته في القيمة التربيعية لسرعة الضوء!!!!
هل تفهمون ماذا يعني ذلك؟
يعني ان الطاقة التي يمكن استخراجها من جسم صغير جدا.. قد تكفي لتدمير كوكب كامل
!
أمر مرعب.. لكنه حقيقي!!

لنستمع إلى شرح مبسط من آينشتاين نفسه:



هذا الإكتشاف.. صدم العالم بأسره!!
كما أنه في نفس الوقت حل العديد من القضايا بالغة التعقيد التي وقف العقل البشري عاجزا امامها لآلاف السنين!

مثلا..
هل فكرتم يوما كيف نشأ الكون؟
بحسب نظرية آينشتاين هذه يمكننا ان نفهم الآن أن طاقة هائلة (يعتقد أينشتاين انها طاقة ضوئية بالتحديد) انفجرت (بإرادة الرب عز و جل) لتتحول إلى كتل (كواكب) و هكذا تكون الكون.. و هذا يفسر تماما ما يعرف بإضمحلال النجوم و توسع الكون و غيرها من الأمور.. فالطاقة تتحول باستمرار إلى كتله و العكس صحيح..

أعطيكم مثال أبسط بكثير..
هل فكرتم يوما لمَ لم تنطفئ الشمس حتى الآن؟
فكتلة الشمس معروفة.. و لو كانت تحترق.. لتلاشت منذ الآف السنين!
و كان العلماء في حيرة دائمة في أمر الشمس.. تحديدا: ما هو مصدر الطاقة الذي يغذيها؟
حطب؟ زيت؟ مواد أخرى؟
أيا كان مصدر الطاقة.. فإنه إذا ما أخذنا بالإعتبار حجم الشمس.. كان من المفترض أن تكون الشمس انطفأت أو تلاشت منذ قرون عديدة!!
الجواب الشافي لهذه المعضلة كان في نظرية آينشتاين!
فالشمس تستمد طاقتها من تحول كتلتها إلى طاقة “مهولة”.. و بحسب العلماء فإن هذه الطاقة الناتجة عن الكتلة تكفي لإبقاء الشمس متقدة لبلايين السنوات في المستقبل بإذن الله!!

ويبقى السؤال المهم..
هل استطاع العلماء فعلا تحويل الكتلة إلى طاقة؟

أيضا.. كيف تغير العالم بسبب هذه النظرية؟
و ما دور آينشتاين نفسه في ذلك؟
و ما هو الشيء الذي قام به آينشتاين ثم قال عنه أنه
الخطأ الكبير و الوحيدفي حياته و ندم عليه كثيرا؟
بكره أكمل لكم باقي القصة.. خلوكم قريبين..


شوكرن..
avatar
islam4
مشرف
مشرف

ذكر
عدد الرسائل : 149
العمر : 24
نقاط : 3880
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى